“ألو المعصية فين راك، راني فالحاجب”.. عبارة في خطبة الجمعة تزيح خطيبا من المنبر



“ألو المعصية فين راك، راني فالحاجب”.. عبارة في خطبة الجمعة تزيح خطيبا من المنبر
متابعة

وقفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم الاثنين، خطيب مسجد بمدينة مكناس، أثار جدلا في مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما أساء في خطبة الجمعة الأخيرة إلى مدينة الحاجب.

وتعود القصة إلى يوم الجمعة الماضي، حين اعتلى عبد العزيز الإسماعيلي، أستاذ الدراسات الإسلامية في كلية المولى إسماعيل منبره في حي سباتة، بمدينة مكناس، لتلاوة خطبة الجمعة، حيث تحدث عن المعاصي، وأورد عبارة، قال فيها: “ألو المعصية فين راك، راني فالحاجب، عاينوني”.


العبارة، التي ألقاها الخطيب في منبر الجمعة، ثالث أيام عيد الفطر، نقلها شخص لأهالي الحاجب، ما أشعل الغضب في صفوف سكان المدينة.

واجتمعت، مساء أول أمس السبت، فعاليات مدنية في مدينة الحاجب، في قاعة القصر البلدي، مطالبين باعتذار الخطيب على العبارة، التي رأى فيها أهالي المدينة إساءة لسمعتهم.

مقروء مرة838




وجهة نظر

جماعة الدريوش: من الموت الكلينيكي إلى محاولة التقاط الأنفاس

استقالة المعارضة بمجلس الدريوش .. استسلام لأمر الواقع أم خطة لالتقاط الأنفاس ؟

كرة الندم!

شربة مـاء..

عودة الأمازيغية في شمال إفريقيا

الإنتخابات التشريعية الإسبانية الأخيرة .. معطيات وأرقام

موسم الرحيل..

الخريف آتٍ

تدليس بنشماش

احتجاجات الأساتذة المتعاقدين وسياسات تسليع التعليم