أزمة التنقل ترخي بظلالها على المواطنين بمدينة الدريوش والجهات المعنية غير مهتمة



أزمة التنقل ترخي بظلالها على المواطنين بمدينة الدريوش والجهات المعنية غير مهتمة
الدريوش سيتي

تستمر معاناة المواطنين مع التنقل،من وإلى مقر عمالة الدريوش،الذي بات بعد أسابيع بتراب جماعة امطالسة.فبسبب البعد عن المركز يعاني المواطنين،خلال تنقلاتهم إلى مقر العمالة الجديد،لقضاء أغراضهم المختلفة.

ولم تفكر الجهات المعنية في توفير التنقل،بالشكل الذي يساهم في تقريب المسافة بين المواطنين وهذا المقر،فقط فكرت في بناء مقر العمالة،الذي يتطلب مجموعة تدابير موازية،ومنها النقل،وذلك لتقريب الإدارة من المواطن.

فهل من حل عاجل لمعضلة التنقل الى مقر العمالة.


مقروء مرة363




وجهة نظر

العدل والإحسان ليست جريمة

انفلونزا الخنازير أم انفلونزا الفساد؟

صبرا آل الزفزافي..

كيف ماتت إخلاص؟

«قاضي مسيس؟»

حكاية آلامنا ابتدأت مع الاستقلال المنقوص.

حسن أوريد عاريا

المال كصانع للتراتبية الجنسية؟

"التعبير عن الرأي بين التدنيس و التبليس"

الشّْرابْ في راسْ العام..